حنان الصادق بيزان


أكاديمية الدراسات العليا
hanbezan@yahoo.com

عدد مرات قراءة هذه الدراسة

7546

 

الاتجاهات الحديثة في برامج تعليم علوم المعلومات والمكتبات والأرشيف : نحو رؤية استراتيجيه للتحديث
الدكتورة/ حنان الصادق بيزان
[العدد الثالث. شوال، 1429 الموافق سبتمبر، 2008]

 

لقد كان من نتائج التزاوج الذي حصل في البيئة الاقتصادية ما بين الاقتصاد وتكنولوجيا المعلومات، ظهور قطاع المعلومات كقطاعا رابعا قائدا لباقي القطاعات (الزراعة، والصناعة، الخدمات)، وتعززت الحاجة لإيجاد موارد بشرية لمواكبة احتياجات سوق العمل. وان ما يميز المجتمعات المتقدمة أخذها السريع بأسباب التطور والعمل على مواكبة تلك المستجدات الحديثة بما يخدم مصالحها ويحقق لها بلوغ الأهداف المنشودة.

وقد بدأت معظم البرامج الأكاديمية في مجال علوم المعلومات والمكتبات والأرشيف،  تنطلق من مفهوم المعلومات الأوسع والذي يتخطى المكتبة كمؤسسة تهتم بتزويد مصادر المعلومات، إلى إعداد الأخصائي الذي يهتم بانتقاء المعلومات وتصنيفها وبثهـا ... ، لذا تحـاول الورقـة البحثية استقراء أبعاد تطوير وتحديث برامج تعليم علوم المعلومات والمكتبات والأرشيف كاستجابـة ضروريـة لمتطلبات التوظيف في سوق العمل بمجتمع المعلومات والمعرفة، من خلال تحليل التطـورات المجتمعيـة وتأثيراتهـا المهنيـة لاستنباط رؤية استراتيجية لإعادة هيكلـة التخصص وتحديثه.